العودة   مجتمع الاحلام » القسم الديني » المنتدى الاسلامي - نصائح في الدين - ادعيه اسلاميه

كل يوم آية_ وتفسيرها ..من يشارك معنا في هذا الخير العظيم

  1  
قديم 2009-04-03, 11:43 AM نسيم الغرامـ


السلام عليكم

أخوتي في الله
لى أقتراح لو تقبلتموه فسوف تكتب لنا ولكم الحسنات بإذن الله تعالى

مارأيكم !!!!

لو نضع كل يوم في هذه الصفحة المباركة




آية واحدة

ثم

يقوم أخ أو أخت كريمة

بكتابة

معاني كلماتها ..
ثم يقوم أخ أو أخت فاضلة

بشرح الآية وفق لكتاب م كتب التفاسير المجمع عليها
وهي كثيرة والحمد لله تعالى

مثل تفسير الأمام السعدي رحمه الله

أم الأمام ابن عثيمين رحمه الله

أو أى كتاب آخر بس المهم يكون كتاب تفسير معتمد ونعرفه جميعا


ملحوظه مهمة جدا :
،،،،،،،،،،،،،

لا يأتينا أخ أو أخت فاضلة فتقول أو يقول لنا هذا رأى أو هذا شرحي أو هذا تصور في معني هذه الآية!!!!!!!!
لن نقبل إلا من أهل العلم والمفسرين المعتمدين وهم كثيرون وفي غنى عمن لايعمل بما في كتبهم وهذا هو المقصود

والله تعالى ولى المجتهدين يرزقهم العمل الصالح المتقبل بإذنه تعالى
ــــــــــــ
ـرجو تفاعلكم معنا

وسوف أبدأ بإذنه تعالى

في وضع أول آية هنا


وأنتظر منكم المشاركة والأجر من الله تعالى لى ولكم



تابع روابط مواضيع تهمك :


من مواضيع : نسيم الغرامـ - تفسير القرصه في الحلم رؤيا القرص في الحلم

- تفسير الوليمه في الحلم - رؤية وليمه في المنام

- محمد السالم حصريا و وقبل الكل

- قواعد في تفسير القرآن الكريم القاعدة السادسة

- تفسير حلم خسيت في المنام - تفسير السمنه في الحلم

  2  
قديم 2012-05-29, 09:36 PM بشموخي اذلك

انا رح ابدأ بسورة الفاتحه


بسم الله الرحمن الرحيم، الحمدُ لله رب العالمين، والصلاةُ والسلامُ على سيد المرسلين، وعلى ءاله وأصحابه الطيبين الطاهرين.



أعوذُ باللهِ من الشيطانِ الرجيم



الاستعاذةُ ليست من القرءانِ إجماعًا، ومعناه: أستجيرُ باللهِ ليحفظني من أذى الشيطانِ وهو المتمرّد الطاغي الكافرُ من الجنّ، والرجيمُ بمعنى المرجومِ وهو البعيد من الخير المطرود المُهان. ويستحبُّ البدءُ بها قبل البدء بقراءة القرءانِ وهو قولُ الجمهور، وقيل: يقرؤها بعد الانتهاءِ من القراءةِ لظاهرِ قوله تعالى :{فإذا قرأتَ القرءانَ فاستعذْ بالله} (سورة النحل/98)، قال الجمهور: التقديرُ إذا أردتَ القراءة فاستعذ، وذلك كحديث :"إذا أكلتَ فسمّ الله" رواهُ الحُميديُّ والطبرانيُّ، أي إذا أردتَ الأكلَ.











{بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)} البسملةُ ءايةٌ من الفاتحةِ عند الإمام الشافعي، ولا تصحُّ الصلاةُ بدونها، وعند مالكٍ وأبي حنيفةَ ليست ءاية من الفاتحة.



وقد جرت عادةُ السلف والخلف على تصدير مكاتيبهم بالبسملة وكذلك يفعلون في مؤلفاتهم حيثُ إنها في أول كل سورةٍ سوى براءة. والابتداء بها سُنّة غيرُ واجبة في كلّ أمرٍ له شرف شرعًا سوى ما لم يرِد به ذلك بل ورد فيه غيرُها كالصلاةِ فإنها تبدأ بالتكبير، والدعاءُ فإنّه يبدأ بالحمدلةِ.



وما كانَ غير قُربة مما هو محرَّم حرُم ابتداؤُهُ بالبسملةِ فلا يجوزُ البدءُ بها عند شرب الخمرِ بل قالَ بعضُ الحنفيةِ إن بدءَ شربِ الخمر بها كُفر، لكنَّ الصوابَ التفصيلُ وهو أن يقالَ من كان يقصُد بها التبرك في شرب الخمرِ كفَر، وإن كان القصدُ السلامة من ضررها فهو حرام وليس كفرًا، والبدء بالبسملةِ عند المكروهِ مكروهٌ.



ويقدَّر متعلق الجار والمجرور فعلاً أو اسمًا فالفعل كأبدأ والاسمُ كابتدائي. وكلمة "الله" علَم على الذات الواجبِ الوجود المستحقّ لجميع المحامد، وهوَ غير مشتقّ.







{الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2)} الحمدُ: هو الثناءُ باللسانِ على الجميل الاختياريّ، والحمدُ للهِ هو الثناءُ على اللهِ بما هو أهله لإنعامهِ وإفضاله وهو مالكُ العالمين، والعالَم هو كل ما سوى اللهِ، سُمّي عالَمًا لأنّه علامةٌ على وجودِ اللهِ.



{الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3)} الرحمنُ من الأسماءِ الخاصّة بالله ومعناهُ أن الله شملت رحمتُه المؤمنَ والكافرَ في الدنيا وهو الذي يرحم المؤمنين فقط في الآخرة، قال تعالى :{ورحمتي وسِعت كلّ شىء فسأكتبُها للذينَ يتقون} (سورة الأعراف/156)، والرحيمُ هو الذي يرحمُ المؤمنينَ قال الله تعالى :{وكان بالمؤمنينَ رحيمًا} (سورة الأحزاب/43)، والرحمنُ أبلغُ من الرحيمِ لأن الزيادةَ في البناءِ تدلّ على الزيادةِ في المعنى.



{مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ(4)} أي أن اللهَ هو المالكُ وهو المتصرّف في المخلوقاتِ كيف يشاء، ويومُ الدين هو يوم الجزاء، فاللهُ مالكٌ للدنيا والآخرة، إنما قال: مالك يوم الدين إعظامًا ليوم الجزاءِ لشدّة ما يحصُل فيه من أهوالٍ.



{إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5)} أي أن اللهَ تعالى وحدَه هو المستحقّ أن يُتذلل له نهاية التذلل، وهو الذي يُطلبُ منه العون على فعلِ الخير ودوام الهداية لأن القلوبَ بيده تعالى. وتفيدُ الآية أنه يُستعان بالله الاستعانة الخاصة، أي أن الله يخلُق للعبدِ ما ينفعه من أسباب المعيشةِ وما يقوم عليه أمرُ المعيشة، وليس المعنى أنه لا يُستعان بغير اللهِ مطلقَ الاستعانة، بدليلِ ما جاءِ في الحديثِ الذي رواه الترمذي :"واللهُ في عونِ العبدِ ما كانَ العبدُ في عونِ أخيه".



{اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6)} أي أكرمْنا باستدامةِ الهداية على الإسلام.



{صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيهِمْ (7)} أي دينَ الذين أكرمتَهم من النبيينَ والملائكةِ وهو الإسلام.



{غَيْرِ المَغضُوبِ عَلَيْهِمْ} وهمُ اليهود {وَلاَ الضَّآلِّينَ (7)} وهم النصارى.



وءامين ليست من القرءان إجماعًا، ومعناها اللهمّ استجبْ.



ويسن قولها عقب الفاتحة في الصلاةِ، وقد جاءَ في الحديثِ الذي رواهُ البخاريّ وأصحاب السنن:"إذا قالَ الإمامُ {غير المغضوبِ عليهم ولا الضالين} فقولوا ءامين"، واللهُ أعلمُ. .
الله يجزيك الخير اخوي وتكون في ميزان حساناتك


من مواضيع : بشموخي اذلك - سكر على سكر عمر العبدللات

- اجمل مشجعات يورو

- أصعب موقف ! هو أن تتمنى من هم بعدين عنك أن يكونو معك ب آلمكآن آللذي أنت موجود فيه , وهم بآلأصل معكك في نفس آلمكآن ونفس آلزمان ولكن لا يجمعنآ القدر معهم !

- خواطر حزينه ، أنا لم أنساك

- جينزات للبنات - صور جينزات للبنات

  3  
قديم 2012-07-31, 06:42 AM رامي غسان

[color="rgb(75, 0, 130)"]شكرا على مجهودكم الرائع..
وسأكتب ايه وانتضر منكم ان تفسروها
بسم الله الرحمن الرحيم
{فجعله غثاءْ احوى }
[/color]


من مواضيع : رامي غسان - تحشيش - واحد طلب ايميل بنت

- نقاش ما هي افضل وظيفة للمرأة

- مواضيع اسلاميه - اربع خصال

- مساواة

- ابراج

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد


اكتب تعليقك هنا
اسم العضو:
سؤال التحقق

أدوات الموضوع
تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:51 PM.


®Powered by vBulletin
جميع الحقوق © 2016 ، كافة الحقوق محفوظة لمجتمع الاحلام